المصادر وكتب التاريخ القديمة التي تحدثت الئ عشيرة العقيقي

بسم الله الرحمن الرحيم أضع تحت انضاركم اغلبية الكتب والمصادر الموثقة التي وردة بحق العقيقي من حيث الأصل والنسب

المصدر الأول

ذكره السيد بحر العلوم في الفؤاد الرجالية – ج ٤ – الصفحة ١٥٣

http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/2967_الفوائد-الرجالية-السيد-بحر-العلوم-ج-٤/الصفحة_130

31 – فائدة:
العقيقي – صاحب الرجال -: هو أحمد بن علي بن محمد بن جعفر ابن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب – عليه السلام – (1).
32 – فائدة:
في ترجمة أحمد بن علي الرازي الخضيب الأيادي: ما يدل على أن ابن الغضائري صاحب الرجال:

هو أحمد بن الحسين بن عبيد الله،


(١) العقيقي الرجالي – على ما ذكره أرباب المعاجم الرجالية – هما اثنان:
(الأول) أبو الحسن علي بن أحمد بن علي بن محمد بن جعفر، صاحب كتاب الرجال المعروف، برجال العقيقي، وهو المراد عند الاطلاق بالعقيقي.
وقد أكثر النقل عنه العلامة الحلي – رحمه الله – في (الخلاصة).
وحكى عنه النجاشي في ترجمة زياد بن عيسى (ص ١٢٩) بعنوان (العقيقي العلوي).
كما ترجمه الشيخ الطوسي – رحمه الله – ترجمة مستقلة في (الفهرست) ص ١٢٣، برقم (٤٢٦) وذكر كتبه، وعد منها كتاب الرجال، المعروف اليوم وقد نقل عن رجال العقيقي – هذا – الشيخ أبو علي الحائري المتوفى سنة ١٢١٦ ه‍ في كتابه (منتهى المقال) في الرجال، المطبوع المشهور برجال أبي علي، وجعل رمزه (عق).
ويروي عن العقيقي – هذا -: ابن أخي طاهر المتوفى سنة ٣٥٨ ه‍ وهو أبو محمد الحسن بن محمد الأكبر بن يحيى النسابة بن الحسن بن جعفر الحجة بن عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر ابن الإمام السجاد علي بن الحسين – عليه السلام -.
حدث الصدوق ابن بابويه في (إكمال الدين واتمام النعمة) في الباب الذي عقده لذكر التوقيعات الواردة عن القائم – عليه السلام – حديثا صريحا في جلالته وعلو منزلته قال: ” أخبرنا أبو محمد الحسين بن محمد بن يحيى العلوي ابن أخي طاهر ببغداد طرف سوق العطش بداره، قال: قدم أبو الحسن علي بن أحمد بن علي العقيقي بغداد سنة ٢٩٨… ” الخ.
والعقيقي (الثاني) هو المعروف عند المحدثين وهو والد العقيقي الأول، وهو أحمد بن علي بن محمد، وكان أحد أئمة علم الرجال والتاريخ في الشيعة.
قال النجاشي (ص ٦٣): “… كان مقيما بمكة وسمع أصحابنا الكوفيين وأكثر منهم، صنف كتبا وقع الينا منها: كتاب المعرفة، كتاب فضل المؤمن، كتاب تاريخ الرجال… “.
وترجم له أيضا الشيخ الطوسي في (الفهرست) ص ٤٨، برقم (٧٣) وذكر كتبه وعد منها كتاب تاريخ الرجال.
وذكره أيضا ابن شهرآشوب في (معالم العلماء: ص 13) طبع النجف الأشرف، وعد من كتبه تاريخ الرجال.
وهو يروي عن أبيه علي عن إبراهيم بن هاشم القمي، ويروي عنه ولده أبو الحسن علي بن أحمد العقيقي.
وكان أحمد بن علي العقيقي المذكور قد أكثر علماؤنا في كتب الرجال من النقل عنه واعتمدوا على روايته وجرحه وتعديله، وكان يكنى بابي طالب العلوي والعقيق المنسوب إليه هو عقيق المدينة.
قال الحموي في (معجم البلدان) بمادة (العقيق): ” والى عقيق المدينة ينسب محمد بن جعفر بن عبد الله بن الحسين الأصغر ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، المعروف بالعقيقي، له عقب، وفي ولده رياسة، ومن ولده أحمد ابن الحسين بن أحمد بن علي بن محمد العقيقي، أبو القاسم، كان من وجوه الاشراف بدمشق، ومدحه أبو الفرج الوأواء، ومات بدمشق لأربع خلون من جمادى الأولى سنة 378 ه‍، ودفن بالباب الصغير “.
ومحمد بن جعفر العقيقي – الذي ذكره صاحب المعجم -: هو جد أحمد بن علي ابن محمد بن جعفر العقيقي، وجد أحمد بن الحسين بن أحمد بن علي بن محمد العقيقي أبي القاسم الذي ذكره الحموي – كما عرفت -. (١٥٣)

 

المصدر الثاني

الاسم

عبدالله بن الحسين الأصغر
عبدالله العقيقي

الأب / الأم

الحسين الأصغر ابو عبدالله بن زين العابدين

ام خالد بنت حمزة بن مصعب بن الزبير بن العوام

الأخوة / الأخوات

عبيدالله بن الحسين الأصغر بن زين العابدين

علي بن الحسين الأصغر

ابو محمد الحسن بن الحسين الأصغر

سليمان بن الحسين الأصغر

الأولاد / الذرية

القاسم بن عبدالله العقيقي
ام سلمة بنت عبدالله العقيقي
بكر بن عبدالله العقيقي
جعفر صحصح بن عبدالله العقيقي
زينب بنت عبدالله العقيقي
عبيدالله بن عبدالله العقيقي
علي بن عبدالله العقيقي

جعفر صحصح بن عبد الله العقيقي

الأولاد / الذرية احمد المنقذي بن جعفر بن عبدالله العقيقي
اسماعيل المنقذي بن جعفر بن عبدالله العقيقي
محمد العقيقي بن جعفر بن عبدالله العقيقي

 

كتب

أبناء الامام في مصر و الشام الحسن و الحسين رضي الله عنهما – [عدد الاحداث: 9]

وسم (تصنيف )

آل البيت

المصدر الثالث

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

الى طاهر بن محمد ذي النفس الزكية وهم أدعياء ولا عقب له من طاهر.

وقال الأشناني أبو الحسن نسابة البصرة ومشجرها : أولد طاهر بن محمد محمدا وعليا يعرفان ببني الضائع «الصايغ خ ل» وليس لهما في الشرف حظ ، وذكر أن أحدهما أشهد على نفسه أنّه عامي. وأما ابراهيم بن محمد ذي النفس الزكية فأعقب من محمد ابراهيم وانقرض بعد أن خلف عدّة أولاد : قال أبو نصر البخاري : لم نجد أحدا انتسب الى ابراهيم بن النفس الزكية ، قال شيخنا أبو الحسن العمري : فعلى هذا يبطل نسب الطبلي وهو الفاتك بن حمزة بن الحسن بن الحسين بن ابراهيم بن محمد ذي النفس الزكية ؛ وكان الطبلي ببخارى وجرت له خطوب ولا حظ له في النسب.

والعقب من محمد النفس الزكية في عبد الله الأشتر الكابلي لا غير ، كما ذكرنا ومنه في محمد الكابلي بن عبد الله بن محمد ؛ مولده كابل وانتقل عنها بعد قتل أبيه وقال الشيخ أبو نصر البخاري : قتل عبد الله الأشتر بالسند وحملت جاريته وصبي معها يقال له محمد بعد قتله (١) وكتب أبو جعفر المنصور الى المدينة بصحة نسبه ، وقال : كتب إلى حفص بن عمر المعروف بهزارمرد أمير السند بذلك. ثم قال الشيخ أبو نصر البخاري : وروي عن جعفر الصادق عليه‌السلام أنّه قال : كيف يثبت النسب بكتابة رجل الى رجل وهما هما؟ ذكر ذلك أبو اليقظان ويحيى بن الحسن العقيقي وغيرهما والله أعلم ثم قال أبو نصر البخاري : وقال آخرون أعقب وصح نسبه.

فولد محمد بن عبد الله الأشتر خمسة بنين. طاهرا وعليا وأحمد وابراهيم والحسن الأعور الجواد «أما» طاهر فانقرض وأما علي فقال الشيخ أبو الحسن العمري : انقرض. وقال أبو نصر البخاري الأشترية من أولاد علي والحسن __________________

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

عقب ، ومنهم علي بن حمزة المذكور له عقب ؛ منهم الفقيه المامطري المقيم ببغداد ، وهو شرف الدين عبد الله بن محمد بن أبي أحمد بن أبي القاسم بن الحسن بن الرضي بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي هاشم عبد العظيم بن حمزة بن علي المذكور ، ومنهم پادشاه بن ناصر بن عبد العظيم بن محمد بن أحمد بن أبي هاشم عبد العظيم المذكور.

ومن ولد المرعش أبو علي الحسن بن المرعش ، له عقب منهم أبو يعلي حمزة الأصغر بن الحسن الفقيه ابن حمزة بن الحسن بن المرعش له ذيل طويل ، ومن ولد الحسن بن المرعش ، زيد بن الحسن المذكور له عقب.

وأما علي بن الحسين الأصغر بن زين العابدين عليه‌السلام فأعقب من ثلاثة رجال عيسى الكوفي وأحمد حقينة (١) وموسى حمصة. أما موسى حمصة بن علي بن الحسين فأعقب من الحسن وأعقب الحسن من محمد وأعقب محمد من الحسن الملقب حمصة ، وأعقب الحسن حمصة من الحسين المعروف بالكعكي ـ ولده بمصر ومكة ودمشق ـ ومن علي ومحمد بني الحسن حمصة. وأما أحمد حقينة بن علي بن الحسين الأصغر فأعقب من علي بن أحمد وحده والعقب من علي بن أحمد حقينة من ثلاثة الحسن والحسين ومحمد ، فمن ولد الحسن بن علي بن أحمد حقينة ، بنو سدرة وهو عبيد الله بن الحسن بن عبيد الله بن الحسن بن علي بن أحمد حقينة المذكور. كانت لهم بقية ببغداد ، ومنهم موسى الحقيني بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن علي بن أحمد حقينة له عقب.

وأما عيسى الكوفي ابن علي بن الحسين الأصغر ، فله عقب كثير أعقب من رجلين جعفر وأحمد العقيقي وأعقب جعفر بن عيسى الكوفي من أبي القاسم محمد يلقب كرشا ، ومن أبي هاشم محمد يلقب الفيل ، ومن أبي الحسن محمد يلقب مضيرة وغيرهم ، لهم أعقاب متفرقون في بلاد شتى ، فمن بني محمد الكرش

 (١) بالنون بعد الياء التحتانية قبلهما القاف والحاء المهملة وفي بعض النسخ المخطوطة بالباء الموحدة بعد الياء. م ص 315

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

أبو البركات الحسن بن علي بن محمد بن الحسن بن محمد الكرش له عقب ؛ ومن بني محمد الفيل ، محمد سيدك بن أبي طالب محمد بن الحسن بن القاسم البزاز بن حمزة بن أبي هاشم محمد الفيل له ذيل طويل ، ومن بني مضيرة عبد الله بن علي مضيرة له عقب.

وأما عبد الله بن الحسين الأصغر بن زين العابدين عليه‌السلام وامه أم أخيه عبيد الله ، ومات في حياة أبيه فأعقب من ابنه جعفر (١) صحصح وحده ، وكان له عبيد الله بن عبد الله كان فصيحا ولذلك دعي أبا صفارة ، من ولده آمنة بنت (٢) عبيد الله هي ام الداعي الكبير الحسن بن زيد الحسني ، وكان له القاسم بن عبد الله كان خيرا فاضلا من أهل الرياسة ، أشخصه عمر بن الفرج الرجحي الى العسكر في أيام المعتصم فأبى أن يلبس السواد فجهدوا به كلّ الجهد حتى لبس قلنسوة وقال الشيخ أبو نصر البخاري : لم تنقد الطالبيون لأحد بالرياسة كما انقادوا

__________________

 (١) قال العمري في (المجدي) : أولد جعفر بن عبد الله بن الحسين الأصغر بن علي بن الحسين عليه‌السلام ـ وكان كثير الفضل جم المحاسن امه زبيرية يلقب صحصحا ـ ثلاث بنات هن خديجة وزينب وام علي ، ومن الذكور عبد الله وأحمد وإسماعيل ومحمد.

(٢) كذا في جميع النسخ التي بأيدينا وفيه سقط والصحيح آمنة بنت (الحسين بن) عبيد الله ، وسيصرح به هو فيما يأتي في عقب محمد العقيقي فانّه جعل الحسن بن محمد العقيقي ابن خاله الداعي الكبير المذكور ؛ وقال إن امه بنت أبي صفارة الحسين بن عبد الله بن الحسين الأصغر. قال العمري في (المجدي) : (أما عبيد الله وكان فصيحا ولذلك دعى أبا صفارة من حسن خلقه وكان له عدّة من الولد منهم الحسين بن عبد الله أحد الفضلاء العباد يقال له ابن الزبيرية وبنته آمنة بنت أبي صفارة ام الداعي الكبير الحسن بن زيد بن محمد بن إسماعيل بن الحسن بن زيد الحسني). م ص 316

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

للقاسم بن عبد الله ، وكان مقيما بطبرستان ، أعقب بها وكان له بقية بالكوفة ثم انقرض ، فأعقب جعفر صحصح بن عبد الله بن الحسين الأصغر ، من ثلاثة رجال محمد العقيقي يقال لولده العقيقيون ، واسماعيل المنقذي ، وأحمد المنقذي يقال لولدهما المنقذيون ، وانما سمّوا بهذا الإسم لأنّهم سكنوا بدار منقذ بالمدينة فنسبوا اليها. قاله العمري. والعقيقيون والمنقذيون كثيرون.

أما أحمد المنقذي فأعقب من جماعة وهم عبد الله ؛ وعلي ، وجعفر ، والحسن والحسين ، وابراهيم. وأما اسماعيل المنقذي وفي ولده العدد فمن ولده علي كباكي بن عبد الله بن علي بن ابراهيم بن اسماعيل المنقذي ، وقد وجدت نسبه أطول من هذا ولكن المعتمد عندي هو ما ذكرت. وهو جدّ ملوك الري.

منهم ملك الري فخر الدين حسن بن علاء الدين المرتضى بن فخر الدين حسن بن جمال الدين محمد بن الحسن بن أبي زيد بن علي أبي زيد بن علي كباكي المذكور ، له ولد وأخ وعمومة وهم ملوك الري.

ومنهم القاسم بن جمال الدين محمد المذكور ، خرجت ابنته زهرة الى ملك سمنان فولدت له جلال الدين وشرف الدين والد الشيخ العارف علاء الدولة السمناني.

ومنهم الفقيه نور أمين عز الدين أبو الفتح محمد بن القاسم بن محمد بن علي بن مهدي بن نوح بن عبد الله بن ناصر بن علي كباكي المذكور.

ومنهم مناقب بن علي الأحول بن أبي البركات أحمد بن الحسن بن أحمد ابن الحسن بن علي بن محمد بن اسماعيل المنقذي ، له عقب بدمشق يقال لهم آل البكري.

ومنهم أبو طالب محمد الملقب بالعقاب بن الحسن بن أبي البركات أحمد المذكور جدّ آل عدنان نقباء دمشق الآن.

ومنهم نقيب مكة أبو جعفر محمد بن علي بن اسماعيل المنقذي له عقب ص 317

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

كثير منهم ميمون بن احمد بن ميمون نقيب مكة ابن أحمد بن علي بن أبي جعفر محمد المذكور ، له عقب بواسط يقال لهم بنو ميمون ، منهم السيد العالم النسابة أبو الحرث محمد بن محمد بن يحيى بن هبة الله بن ميمون المذكور ، وهو الذي أطلق خطه لبني الصوفي الذين بالحائر الشريف انّهم من ولد عمر الأشرف ابن زين العابدين ؛ وهم الآن يعتمدون على ذلك ، وقد انقرض أبو الحرث محمد النسابة.

وأما محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبد الله بن الحسين الأصغر فمن ولده الموسوس ، وهو الحسين بن أحمد بن إبراهيم بن محمد العقيقي هذا له عقب كثير يعرفون ببني الموسوس بمصر وغيرها ، ومنهم محمد المحدث بن الحسن بن محمد الأكرم بن عبد العزيز بن فضل الله بن الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أحمد بن جعفر بن محمد العقيقي ، كان متمولا وذهب ماله في واقعة بغداد ، ومنهم شالوش وهو أبو علي محمد بن يحيى بن علي بن محمد العقيقي له عقب ومنهم علي الزاهد بن العباس بن عبد الله مانكيدم بن علي بن محمد العقيقي واخوته محمد سياه ريش ، وأحمد ، والحسين ، لهم عقب ، ومنهم الحسن بن محمد العقيقي وهو ابن خالة الداعي الكبير الحسن بن زيد الحسني امه بنت أبي صفارة الحسين ابن عبيد الله بن عبد الله بن الحسين الأصغر ، وكان الداعي قد ولاّه سارية فلبس السواد وخطب للخراسانية وآمنه بعد ذلك ثم أخذه بعد ذلك وضرب عنقه صبرا على باب جرجان ودفنه في مقابر اليهود بسارية.

وأما عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن علي زين العابدين عليه‌السلام ويكنى أبا علي وامه أم خالد ، وقال أبو نصر البخاري : خالدة بنت حمزة بن مصعب بن الزبير بن العوام ، وكان في إحدى رجليه نقص فلذا سمّي الأعرج ، ووفد عبيد الله على أبي العباس السفاح فأقطعه ضيعة بالمدائن تغل كلّ سنة ثمانين ألف دينار وكان عبيد الله قد تخلّف عن بيعة النفس الزكية محمد بن عبد الله المحض فحلف محمد ص 318

عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب

السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني [ ابن عنبة ]

ابن محمد العالم له عقب فيهم عدد «ومنهم» سليمان ابن داود بن محمد أولد. وقال أبو عبد الله الحسين بن طباطبا الحسني : قال أبو صقر الجعفري : لم يبق من ولد سليمان غير يحيى بن مسلم بن موسى بن سليمان له ولد «ومنهم» محمد الجبلي بن داود له عدد «ومنهم» محمد الطويل بن داود له ابراهيم ومطرق ، لهما أولاد.

«ومنهم» محمد البصري ابن داود أعقب «ومنهم» جعفر بن داود أعقب من ثلاثة عبد الله الأعز ـ الأعسر خ ل ـ والقاسم له أولاد ، وصبرة له ولد بالبصرة «ومنهم» ابراهيم بن داود أعقب «ومنهم» هارون بن داود له أولاد وبقية «وأما» ابراهيم بن محمد العالم بن جعفر السيد ، فأعقب من جماعة «منهم» أيوب بن ابراهيم له عدد «ومنهم» يحيى بن ابراهيم المعروف بالعقيقي له بقية بأسوان ودمشق والمغرب «ومنهم» جعفر بن ابراهيم ، له عقب فيهم عدد «ومن» ولده عبد الله البطين بن جعفر ، له فخذ منهم ببغداد علي بن داود بن جعفر ابن عبد الله البطين المذكور. قال ابن طباطبا : له ولد ببغداد «وأما» ادريس بن محمد العالم ابن جعفر السيد ويكنى بابي ذرقان «رزقان خ ل». فأعقب من جماعة «منهم» العباس بن ادريس له عدد جم «منهم» العباس المعروف بقليب «قبيب خ ل» وهو ابن عبد الصمد بن الحسن بن العباس بن ادريس كان بالموصل «ومنهم» القاسم الكبيش بن الحسن بن العباس ابن ادريس ، له ولد وفيه عدد وعقب «منهم» على الجيلي «الجبلي خ ل» بن العباس بن ادريس ، له عقب ، منهم احمد بن علي الجيلي وهو أمير الجحفة «ومن» بني ادريس بن محمد العالم ، احمد بن ادريس ، له عقب فيهم عدد «ومنهم» يوسف المحدث ابن ادريس روى الحديث وحدث عنه ابن أبي سعد الوراق ، له أولاد «ومنهم» على بن ادريس له أولاد فيهم عدد ؛ ولإدريس أعقاب غير هؤلاء ايضا. «وأما» عيسى بن محمد العالم بن جعفر السيد فله أعقاب «وأما» صالح بن محمد العالم ابن جعفر السيد فأعقب من جماعة منهم حمزة بن صالح له عقب وعدد ؛ واسحاق بن صالح له عقب فيهم كثرة ص 45

المصدر الرابع

 

المصدر الخامس

الجزء السادس

المصدر السابع

المصدر الثامن

المصدر التاسع

المصدر العالشر

المصدر الحادي عشر

المصدر الثاني عشر

المصدر الثالث عشر

الشجرة المباركة في أنساب الطالبيّ

أمّا عبيد الله الرابع ، فله ثلاثة من المعقّبين : علي أبو الحسن القاضي بالرملة صاحب الشامة ، ومحمّد أبو عبد الله الأزرق بالكوفة ، وإبراهيم أبو القاسم يلقّب بـ «ابن الفدان» وله أعقاب كثيرة.

وأمّا الحسين الأسود بن علي بن عبيد الله الثالث ، فله عقب قليل.

وأمّا الحسن العربي بن علي بن عبيد الله الثالث ، فله أربعة من المعقّبين : محمّد أبو الحسن عقبه بالكوفة. وحمزة يلقّب «شقشق» وفي عقبه قلّة. ومحمّد أبو الطيّب عقبه بالكوفة. ومحمّد أبو الفتح ، قيل : أعقب. وقيل : انقرض.

أمّا محمّد الصليب (١) ، فعقبه من رجل واحد ، وهو الحسن أبو عبد الله يلقّب «نعجة» له عقب بالكوفة والموصل ونصيبين ، وفيهم خلاف.

فقد فرغنا من عقب عبيد الله الثالث.

أمّا محمّد بن علي بن عبيد الله الثاني ، فله ثلاثة من المعقّبين : القاسم له عقب صحيح. وعلي أبو الحسن له عقب قليل. وقيل : انقرض. وجعفر أبو عبد الله العفيف ، له عقب فيهم خلاف.

فقد فرغنا من عقب عبيد الله الثاني ، وبه حصل الفراغ من عقب عبيد الله الأعرج.

أمّا عبد الله (٢) العقيقي بن الحسين الأصغر ، فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو جعفر (٣) ، وله من المعقّبين ثلاثة : محمّد العقيقي ، وإسماعيل المنقذي ، وأحمد المنقذي ، وله عقب قليل بطبرستان.

أمّا محمّد العقيقي ، فله من المعقّبين ستّة : علي الرئيس بالمدينة ، وإبراهيم

__________________

(١) وفي العمدة ص ٣٢٢ : الصبيب.

(٢) أمّه أمّ أخيه عبيد الله ، ومات في حياة أبيه.

(٣) كان كثير الفضائل جمّ المحاسن أمّه زبيريّة.

المصدر الرابع عشر

الرَّوضُ المِعْطار في تشجير تُحفةِ الأزْهار

 

 في أنساب السّادة الحُسينيّين

تقديم

 يعتبر كتاب « تحفة الأزهار، وزلال الأنهار، في نسب أبناء الأئمّة الاطهار » عليهم صلوات الملك الغفار تأليف النسّابة الشهير العلاّمة، الشريف السيّد ضامن بن شَدقَم الحسيني المدني ـ المتوفى بعد سنة 1090 هـ ـ من المراجع المهمة لكثير من المعنيين بالأنساب والتراجم والتأريخ والسير، ومن أوسع الكتب المتخصصة بأنساب العلويين، وأحفلها وأدقّها مع الإيجاز والاستيعاب.

وقد توارث مؤلفه علم الأنساب أباً عن جد، وقام بجولات ميدانية واسعة جاب بها شرق الجزيرة العربية والعراق وإيران والهند، ومكث فيها حقبة زمنية طويلة، فاطّلع على من سبقه في هذا العلم، وما كُتب وصُنِّف فيه، فاستطاع ان يعتصرها جميعاً ويستخلص منها هذه الصورة المتكاملة المترابطة التي امتازت بذكر الأئمّة والأشراف من آل الرسول وذراريهم.

ولم ينسَ في ذلك أن يشير إلى أهم الأحداث التأريخية والقبلية والأدبية، مع التحقيق في كله، وبيان الخلاف فيه مع الحكم الصادق.

وبذلك نأى بكتابه عن الجفاف واليبوسة التي يعاينها الناظر في كتب الأنساب، ويَسَّرَ لقارئه أن يواصل القراءة في متابعة وانبساط، واستزادة من المعارف التأريخية والأدبية.

وثمة شيء آخر يمتاز به « تحفة الأزهار » هو الدقّة والالتزام إذ حاول مؤلّفه أن يعقد الصلة بين العلويّين في جميع نواحي الأرض ويؤرّخ لهم، ويوصل بين أجذامهم وأصولهم التي انحدروا منها، وانسابوا متشعبين لمختلف الأسباب في بلدانهم الجديدة، ولم يغفل في ذلك عن بيان المدن والمساكن التي حلّوا بها وتجمّعوا فيها وكوّنوا جاليات ومجاميع كبيرة.

إضافة إلى أنّه يؤرّخ لمراحل تأريخية طويلة تمتد من القرن الأول الهجري حتّى أواخر القرن الحادي عشر، حيث كانت وفاته، وهو ما زال مستمراً بتدوين ما يحصل عليه ضمن منهجه في كتابه.

وعلى الرغم من أنّ أكثر المهتمين بالتراث العربي ينقلون عن بعض نسخه، لا أعلم أن أحداً قد أقدم على تحقيقه مع شدّة الحاجة إليه. ولعلّ ذلك يعود إلى عدم تيسّر الحصول على نسخة كاملة منه، أو سهولة الحصول على أجزائه المتفرقة هنا وهناك، واضحة الخط، متقنة الضبط.

وهكذا فإن نشر هذا الكتاب القيّم يصبح إسهاماً جادّاً في عملية إحياء التراث العربي الأصيل، ليكون مرجعاً ثبتاً ومصدراً مهماً من تلك المصادر والمراجع الكبرى التي لا يُستغنى عنها.

ونظراً لما تقدم وبحمد الله وتوفيقه، فقد قمت بجمع شتاته وتحقيقه ونُشر مستقلاّ، ولغرض إتماتم عملي في التحقيق والنشر، فقد قمت بتشجيره على الصورة التي بين يديك، لتسهيل عملية ترابط الأجذام بأبنائهم وأحفادهم وهكذا نزولاً إلى الفترة التي عاشها المؤلف.

* * *

المؤلّف

 هو العلاّمة السيد ضامن بن شَدْقَم ـ بن زين الدين علي بن الحسن بن عليّ النقيب بن الحسن بن علي بن شَدْقَم ـ جدّ السادة الشَّداقمة ـ من ضامن بن محمد بن عرمة بن نكيثة بن توبة بن حمزة ـ جد السادة الحَمزات ـ بن علي بن عبدالواحد ـ جد السادة الوَحاحِدة ـ بن الأمير مالك بن الأمير شهاب الدين الحسين بن الأمير أبي عمارة المهنّا الأكبر بن داود بن القاسم شمس الدين أبي فُلَيتة بن عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة بن الحسن بن جعفر الحجّة بن عُبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين الشهيد بن عليّ بن أبي طالب عليهم السّلام.

كان سيداً فاضلاً عالماً نسّابة، مؤلّفاً وشاعراً، أديباً وكاتباً مشهوراً.

ولد بالمدينة المنوّرة، وقرأ على والده، ولما نشأ سافر إلى العراق وبلاد فارس لطلب العلم، فجَمَع بها أنساب الطالبيين، وكان آخر خبر عن حياته في صفر سنة 1090 هـ بإصفهان. درس الفقه وغيره على السيّد عليّ بن محمد بن جُوَيبر الحسيني المدني.

روى عن خاله السيّد محسن بن حسن الشَّدقَمي، وعن السيّد عبدالرضا بن شمس الدين بن علي الحسيني نزيل البصرة.

له من المصنفات: « تحفة الأزهار » ـ موضوع بحثنا ـ و« لُبّ اللباب في ذكر السادة الأنجاب »، و« زهرة الأنوار في نسب الأئمّة الأطهار ».

أعقَبَ من الذكور: إبراهيم، ومحمد، وإسماعيل، وشَدقَم، ومحمد( الثاني )، وعبدالرسول محمد، ومحمد طاهر، ومحمد فرج، وشَدقَم الأصغر.

ومن الإناث: ثريّة، وفتح شاه، وخُزامة، ورَوضة، وخديجة، وزينب، وفاطمة، وبَرود.

هذا ما أردت تقديمه بإيجاز لهذا المشجّر الذي أسميته « الروض المعطار في تشجير تحفة الأزهار »، سائلاً العلي القدير أن يوفّقنا لخدمة أُمتنا وتراثها العزيز وأن يمدّنا بعونه وتوفيقه وتسديده، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

كامل سلمان الجبوري

الفهرس

• عقب  الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السّلام 117

• عقب الإمام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام 118

• عقب محمد الأكبر الجوّاني بن عُبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 119

• عقب محمد بن علي بن محمد الجوّاني بن عُبيد الله الأعرج الأول 120

• عقب ابراهيم بن محمد بن علي بن محمد الجوّاني بن عُبيد الله الأعرج 121

• عقب محمد بن علي بن ابراهيم بن محمد بن علي بن محمد الجوّاني 122

• عقب جعفر الحجة بن عُبيد الله الاعرج بن الحسين الأصغر بن علي بن الحسين عليهما السّلام 123

• عقب أبي الحسين يحيى النسّابة بن الحسن بن جعفر الحجّة بن عُبيد الله الأعرج 124

• عقب علي بن يحيى النسّابة بن الحسن بن جعفر الحجّة بن عُبيد الله الأعرج 125

• عقب أبي الفوارس محمد بن مجد الدين بن علي بن محمد بن علي الأعرج 126

• عقب علي جلال الدين بن محمد مجد الدين بن علي بن محمد بن علي الأعرج 127

• عقب طاهر بن يحيى النسّابة بن الحسن بن جعفر الحجّة بن عُبيد الله الأعرج 128

• عقب عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة بن الحسن بن جعفر الحجّة بن عُبيد الله الأعرج 129

• عقب داود بن القاسم بن عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة 130

• عقب سيف بن يوسف بن عقيل بن كثير 131

• عقب مهنّا الأكبر بن داود بن القاسم بن عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة 132

• عقب شهاب الدين بن مهنّا الأكبر بن داود بن القاسم بن عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة 133

• عقب القاسم بن مهنّا الأعرج بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر بن داود 134

• عقب هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر بن داود 135

• عقب عيسى بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر بن داود 136

• عقب ذيبان بن عصفور بن شداد بن عيسى بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 137

• عقب الأمير جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنا الأعرج بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر بن داود 138

• عقب مقبل بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 139

• عقب عميرة بن عطيفة بن محمد بن مقبل بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 140

• عقب راشد بن عميرة بن عطيفة بن محمد بن مقبل بن جمّاز بن شيحة 141

• عقب منصور بن عطيفة بن محمد بن مقبل بن جمّاز بن شيحة 142

• عقب منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 143

• عقب علي وعطية ابنَي منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 144

• عقب طفيل بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 145

• عقب مانع بن طفيل بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 146

• عقب سند بن طفيل بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 147

• عقب محمد بن سند بن طفيل بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم 148

• عقب نعير بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم 149

• عقب زبيري بن قيس بن ثابت بن نعير بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم 150

• عقب جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 151

• عقب حمل بن خزام بن هبة / عقب زهير بن هبة بن سليمان بن جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة 152

• عقب ابراهيم بن زهير بن هبة بن سليمان بن جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة 153

• عقب زاهر بن ابراهيم بن زهير بن هبة بن سليمان بن جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة 154

• عقب جمّاز بن هبة بن سليمان بن جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة 155

• من أعقاب جمّاز بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم التي أوردها المؤلف ولم يوصلها بما سبقها 156

• عقب كبش بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 157

• عقب زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة بن هاشم بن القاسم بن مهنّا الأعرج 158

• عقب زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 159

• عقب حميدان بن شامان بن زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 160

• عقب فوّاز ومنصور ابنَي حميدان بن شامان بن زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 161

• عقب أحمد بن زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 162

• عقب عرّار بن أحمد بن زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 163

• عقب مبارك الاعرج بن عرّار بن أحمد بن زهير بن سليمان بن زيان بن منصور بن جمّاز بن شيحة 164

• عقب عبدالواحد بن الأمير مالك بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر 165

• عقب مبارك بن عمران بن بذال بن فائر بن محمد بن عتيق بن رميح بن سرحان 166

• عقب محمد بن منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن الامير مالك 167

• عقب خراسان بن منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن الامير مالك 168

• عقب عامر بن خراسان بن منصور بن محمد 169

• عقب سرداح بن مقبل بن محمد بن أحمد بن هاشم بن تركي بن مذكور بن عامر بن خراسان 170

• عقب علي بن عبدالواحد بن الأمير مالك بن شهاب الدين الحسين بن مهنّا الأكبر 171

• عقب توبة بن حمزة بن علي بن عبدالواحد بن الأمير مالك 172

• عقب محمد بن عرمة بن نكيثة بن توبة بن حمزة بن علي بن عبدالواحد 173

• عقب ضامن بن محمد بن عرمة بن نكيثة بن توبة بن حمزة بن علي بن عبدالواحد 174

• عقب حسن بن علي بن شَد قَم بن ضامن بن محمد بن عرمة بن نكيثة 175

• عقب علي بن الحسن بن علي بن حسن بن علي بن شَد قَم بن ضامن بن محمد بن عرمة بن نكيثة 176

• عقب سبيع بن مهنّا الأكبر بن داود بن القاسم بن عُبيد الله بن طاهر بن يحيى النسّابة 177

• عقب بريك بن مقرن بن محمد بن أحمد بن قاسم بن أحمد بن حسين بن رميح بن حسين بن راجح بن مهنّا بن سبيع بن مهنّا الأكبر 178

• عقب عمارة بن سبيع بن مهنّا الأكبر 179

• عقب حيار بن حنتوش بن أحمد بن شليل بن سلطان بن يعيش بن مفرج بن عمارة بن سبيع بن مهنّا الأكبر 180

• عقب علي الخير، الصالح بن عُبيد الله الأعرج الأول بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 181

• عقب محمد الأشتر بن عُبيد الله الثالث بن علي المحدِّث بن عُبيد الله الثاني بن علي الخير بن عُبيد الله الأعرج الأول 182

• عقب محمد المعروف بابن صخرة بن محمد الأشتر بن عُبيد الله الثالث 183

• عقب هبة الله النفيس، وعمر مجد الدين ابنَي محمد بن عبدالله بن محمد المعروف بابن صخرة بن محمد الأشتر بن عُبيد الله الثالث 184

• عقب أحمد البن بن محمد الأشتر بن عُبيد الله الثالث 185

• عقب حمزة مختلس الوصيّة بن عُبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 186

• عقب ابراهيم سنّور بن محمد الحرّون بن حمزة مختلس الوصيّة بن عُبيد الله الأعرج 187

• عقب الحسين كوسج بن ابراهيم سنّور بن محمد الحرّون بن حمزة مختلس الوصية 188

• عقب ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن ضياء الدين بن ابراهيم بن محمد بن الحسن بن مهدي بن ابراهيم بن الحسين بن محمد بن الحسين كوسج 189

• عقب محمد شمس الدين بن محمد ضياء الدين بن ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن ضياء الدين 190

• عقب أحمد البرك بن ابراهيم سنّور بن محمد الحرّون بن حمزة مختلس الوصية بن عُبيد الله الأعرج 191

• عقب علي بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 192

• عقب محمد بن ابي القاسم الفارسي بن أحمد بن حمزة بن محمد المشترك بن الحسن بن محمد الكرش بن جعفر بن عيسى بن علي بن الحسين الأصغر 193

• عقب سليمان بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 194

• عقب أحمد بن الحسن بن سليمان بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 195

• عقب الحسين بن سليمان بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 196

• عقب سمحلا بن حمزة صنهاجة بن الحسين بن سليمان بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 197

• عقب عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 198

• عقب محمد بن العقيقي بن جعفر بن صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 199

• عقب علي الرئيس بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر 200

• عقب أحمد المحدِّث بن علي الرئيس بن محمد بن العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر201

• عقب ما يكديم بن علي الرئيس بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر 202

• عقب جعفر بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر 203

• عقب اسماعيل المنقذي بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر 204

• عقب الحسن الخليصي بن علي بن محمد بن علي الرئيس بن اسماعيل المنقذي بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر 205

• عقب ابراهيم بن اسماعيل المنقذي بن محمد العقيقي بن جعفر صحصح بن عبدالله الباهر العقيقي بن الحسين الأصغر 206

• عقب محمد جمال الدين بن حسن بن أبي زيد بن علي بن أبي زيد بن هادي بن أبي زيد بن علي كباكي بن عبدالله بن ابراهيم بن اسماعيل المنقذي 207

• عقب عمر الأشرف بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 208

• عقب الحسن بن علي بن عمر الأشرف بن الإمام علي بن الحسين عليهما السّلام 209

• عقب قمرالدين بن موسى بن علي بن الحسن بن عبدالله بن الحسن بن محمد بن فخرالدين بن ثابت بن حازم بن جعفر بن الحسن بن علي بن عمر الأشرف 210

• عقب زيد بن الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليهما السّلام 211

• عقب أحمد الدعكي بن أحمد الدعكي بن علي العراقي بن علي بن زيد بن الحسين بن عيسى مؤتم الأشبال بن زيد الشهيد 212

• عقب جعفر كليتة بن أحمد الدعكي بن أحمد الدعكي بن علي العراقي بن علي بن زيد بن الحسين بن عيسى مؤتم الأشبال بن زيد الشهيد 213 -التصان

المصدر الخامس عشر

ابراهيم بن غانم

إبراهيم بن غانم (ق 7 هـ/ق 13م) مهندس عربي، عاش في القرن السابع الهجري/الثالث عشر للميلاد. ذكره محمد كرد علي في كتابه «خطط الشام»، في معرض كلامه عن المدرسة الظاهرية الجوانية. وبعد أن فصّل القول في المدرسة ذكر أنه كتب على واجهة بنائها جريدة وقفها بحروف غليظة. ونقش اسم مهندسها في الزاوية الشمالية من المدخل ومازال النقش قائماً على النحو الآتي (عمل إبراهيم بن غانم المهندس).

ومن إنجازات إبراهيم عمله في قصر الأبلق وبناء ضريح السلطان بيبرس، المشيّد عام 670هـ /1277م. وقد تكلم ابن شداد عن قصر الأبلق الذي أشرف المهندس إبراهيم بن غانم على بنائه وترميمه، فقال: إن الملك الظاهر دخل دمشق بعساكره المنصورة على التتار، يوم الخميس، السابع من محرم عام 676هـ، ونزل بالجيوش «القصر المعروف» بالأبلق، بجوار الميدان الأخضر. وسمي بالأبلق لأن جدرانه بنيت من حجر أسود جلب من حوران، وحجر أصفر جلب من حلب، وظل هذا القصر قائماً حتى هدمه تيمورلنك عام 803هـ/1401م. وكان الملك الظاهر قد أوصى أن يدفن على الطريق السابلة قريباً من داريا. إلا أن ولده الملك السعيد، بركة خان، رأى أن يدفنه داخل سور المدينة، فابتاع دار الشريف أحمد بن الحسين العقيقي، الواقعة قبالة المدرسة العادلية، التي كانت قصراً للأيوبييّن، وأمر المهندس إبراهيم بن غانم أن يبني مدرسة للشافعية وأخرى للحنفية، ودار حديث ومسجداً ليدفن فيه والده. فهدم القسم الجنوبي من دار بني العقيقي، وأقام مكانه قبة المسجد، وفي آخر جمادى الآخرة من عام 676هـ نقلت رفات الملك الظاهر من قلعة دمشق ودفنت تحت القبة. وبعد ذلك بعشر سنوات دفن إلى جانب ابنه الملك السعيد.

عني المهندس إبراهيم بن غانم ببناء قبة المدفن، واستعان بالعمال الذين قاموا بتزيين الجامع الأموي وترميمه، فطلوا جدران المدفن الداخلية برسوم من أحجار الفسيفساء، كما زينوا أطراف المحراب والنوافذ بقطع من الرخام الملون، وأحاطوا النوافذ بإطار من الأحجار الصفراء المنقوشة برسوم هندسية، رقيقة ومتقنة.

إن تحويل قصر العقيقي إلى مدرسة ومسجد كان من شأنه تغيير صورة البناء الأصلي، إذ ارتفع حولـه جداران من الحجر المنحوت، أحدهما فيه الباب الرئيسي المقابل للمدرسة العادلية، وعلى يمينه نافذتان على الطريق، والآخر جنوبي، يطل على الطريق المؤدية إلى قبر صلاح الدين الأيوبي.

أما الحمام الموجود إلى يسار المدرسة الظاهرية والإيوان الشمالي الموجود داخلها فهما البقية الباقية من دار العقيقي. لقد استوفى المهندس إبراهيم بن غانم تقاليد الفن الأيوبي، التي كانت ماثلة في بناء المدرسة العادلية، ولعله أراد أن يجعل هذين البناءين المتقابلين منسجمين فألف منهما وحدة عمرانية رائعة.

المصادر

الموسوعة العربية

المصدر السادس عشر

والجدير بالذكر أن مقرر الأدب المقارن ظهر أولاً في أدبيات دار العلوم بالقاهرة سنة 1938, ‏ولكن المصطلح اختفى بعد ذلك ليظهر في أواخر الأربعينات في سلسلة من الكتب الجامعية ‏تعاقبت بمعدل كتاب كل سنتين تقريباً, وصدر أولها سنة 1948 في القاهرة بعنوان «من ‏الأدب المقارن» لنجيب العقيقي, تضمّن شذرات من الأدب العام والنقد النظري غير ذات صلة ‏مباشرة بالعنوان. وفي عام 1949 ظهر كتاب عبد الرزاق حميدة «في الأدب المقارن» كما ‏ظهر عام 1951 كتاب مقارني لإِبراهيم سلامة. وكان أهم تطور تأليفي في الموضوع ظهور ‏كتاب الدكتور محمد غنيمي هلال بعنوان «الأدب المقارن» في القاهرة عام 1953. ويُعد ‏هلال بحق مؤسس الأدب العربي المقارن, وكان كتابه أول محاولة عربية ذات وزن أكاديمي ‏في منهجية الأدب المقارن, وبدا شديد التمسك بمبادئ المدرسة الفرنسية التقليدية. وفيما بعد ‏طبع الكتاب عدة طبعات وخرّج جيلاًَ كاملاً من المهتمين بالأدب المقارن. ‏

وبعد الخمسينات تطور تدريس الأدب المقارن في الجامعات العربية بخطوات غير حثيثة. ‏وألفت كتب جامعية متفرقة اعتمدت كثيراً على كتاب غنيمي هلال. ولكن بدأت تبرز في ‏الثمانينات اتجاهات جديدة على يد الجيل التالي, مؤذنة بحلول مرحلة نهوض جديدة أكثر وعياً ‏للتطورات العالمية الحية. ‏

ومن أهم تطورات الأدب المقارن العربي قيام «الرابطة العربية للأدب المقارن» التي عقدت ‏الملتقى التحضيري في جامعة عنابة بالجزائر عام 1983, والملتقى الأول في عنابة أيضاً عام ‏‏1984, ثم المؤتمر الثاني في جامعة دمشق 1986, والثالث في مراكش 1989. ويشير وضع ‏الثقافة العربية المعاصرة إِلى أن الأدب المقارن يبشر بمستقبل ذي شأن في رحاب الجامعات ‏العربية وخارجها. ‏

المصادر

الموسوعة العربية

المصدر السابع عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

المجـدي

في أنساب الطالبيين

تأليف

النسابة علي بن أبي الغنائم العمري

تحقيق

الشيخ أحمد المهدوي الدامغاني

نشر: مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي العامة – قم المقدسة طبع: مطبعة سيد الشهداء عليه السلام

تاريخ الطبع: 1409 هـ‍ ق ، الطبعة: الاولى

ذرية الحسين الاصغر بن الامام علي زين العابدين (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحيم وولد الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، وكان الحسين عفيفا ” محدثا ” فاضلا عالما “، وأمه أم ولد، ستة عشر ولدا “. البنات منهم سبع وهن: أميمة خرجت الى رجل محمدي علوي، وأمينة خرجت الى عبد الله بن جعفر بن محمد بن الحنفية، فولدت له جعفر الثاني، وآمنة خرجت الى بعض بني جعفر الطيار، وآمنة الكبرى، وزينب، وزينب الوسطى خرجت الى علي بن عبد الله بن جعفر بن محمد ابن الحنفية، فولدت، له صفية، وزينب الصغرى. والرجال: عبيد الله، (1) وعبد الله، وزيد، ومحمد، وابراهيم، ويحيى، وسليمان، والحسن، وعلي. وقال شيخنا أبو الحسن محمد بن محمد النسابة رحمه الله: العقب من ولد الحسين الاصغر من خمسة رجال، ثم سماهم، فقال: عبيد الله، وعبد الله، وعلي وسليمان، والحسن، وأما زيد بن الاصغر، فاعقب فيما رواه السماكي العمري النسابة أربعة، عبد الله، والحسين، ومحمد، وفاطمة. وأما محمد بن الحسين الاصغر، فأولد أحمد ابن الجعفرية، كان له عقب انقرضوا، وكان لمحمد ولد انقرض أيضا “، منهم أم اسماعيل، قال ابن دينار:

(1) في رفقط: عبيد الله الاعرج. (*)

[ 195 ]

خرجت إلى اسماعيل بن عمر بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، فولدت له محمدا ” وزينب وأما ابراهيم بن الحسين الاصغر، فقال أبو عبدة النسابة: هو لام ولد وبقية النساب ذكروا أن أمه زبيرية، وكان يكنى أبا الفوارس وولد بالمدينة وروى الحديث فولد ابراهيم زينب خرجت الى جعفري وفاطمة وعدة بنين انقرضوا، وكان له ولد يقال له عبد الله ولد بالمغرب، وأعقب أولادا ” انقرضوا. وأما يحيى فأعقب ذكرانا واناثا انقرضوا والمعقبون: فولد عبيد الله بن الحسين الاصغر، وأمه أم خالد بنت حمزة بن مصعب بن الزبير بن العوام، أقطعه السفاح ضيعة تغل في السنة ثمانين ألف دينار ومات عبيد الله في حياة أبيه، وله ست وأربعون سنة، وكان عبيد الله تخلف عن بيعة محمد بن عبد الله النفس الزكية، فحلف محمد ان رآه ليقتله، فلما جيئ به غمض عينيه محمد مخافة أن يحنث ستة عشر ولدا “، منهم البنات: فاطمة، وخديجة، وسكينة، وصفية، وكلثوم وأمينة، وآمنة وزينب هي أم خالد، والرجل: أحمد، وعبد الله، وابراهيم ثلاثة درجوا، ويحيى، ومحمد، وعلي، وحمزة، وجعفر. فولد يحيى بن عبيدالله بن الحسين الاصغر، وكان يقال له الزاهد، وأمه تميمية أربع بنات وذكرين، وانتشر له عقب بطبرستان أراهم انقرضوا وبقيت لهم بقية يسيرة. وولد محمد بن عبيد الله بن الحسين الاصغر، وهو المعروف بالجواني النسابة وصي أبيه، وكان كريما ” جوادا “، وأمه أم ولد. والجوانية (1) قرية بالمدينة، بها

(1) قال البكري: كأنها نسبت إلى الجوان ارض من عمل ” المدينة ” من جهة ” الفرع ” والصواب قول ” النووي “: موضع قرب أحد في شامى المدينة (وفاء الوفاء للسمهودي). (*)

[ 196 ]

يعرفون خمسة من الولد، وهم: الحسن، وعبد الله، وزينب، والحسين، وكلثوم وأمهم أجمع تيمية، وكان الحسين بن محمد الجواني كريما “، وولد ولدا ” انقرضوا وولد الحسن بن الجواني، وكان الحسن توأما “، توفي بمصر وروى الحديث ثمانية أولاد، وهم ابراهيم، ومحمد، والحسين، وخمس بنات، لم يعقبوا منهم سوى محمد وكان فاضلا روى الحديث، وكان لام ولد وهو صاحب الجوانية. فولد محمد بن الحسن الجواني تسعة أولاد خمسة بنين، وأربع بنات، أعقب منهم رجلان: الحسن بن محمد، وابراهيم بن محمد، وأما الحسن فكان كوفيا ” وأمه تعرف بمصفاة. ومن ولده الشريف النقيب أبو علي عبيد الله بن محمد بن الحسن بن عبيد الله بن الحسن بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد الجواني كانت له ولابيه جلالة. وولده: أبو محمد الحسن بن عبيد الله نقيب النقباء ذو رياسة وجلالة. وللحسن ابن محمد بن الحسن بن الجواني بقية بطبرستان وبلخ. وأما ابراهيم بن محمد بن الحسن بن الجواني فيكنى أبا علي وهو وأخوه الحسن لام واحدة، ووجدت بخط ابن دينار النسابة رحمه الله تعالى أن هذه الامة المسماة بمصفاة، وهبها لمحمد بن الحسن بن الجواني، أبو جعفر الاخير عليه السلام ولها خبر، فولد ابراهيم بن محمد بن الحسن الجواني الحسين قال أهله درج، وعليا “. فأما الحسين بن ابراهيم قبلت (1) له ولد في جزيرة (2) بطبرستان، وهم علي وأحمد وأم كلثوم وفاطمة وزينب، قال ابن دينار: ما أراهم لاأدعياء، لان أهل الحسين ابن ابراهيم الجواني قالوا درج. وأما علي بن ابراهيم، فكان يكنى أبا الحسين، وهو محدث جليل نسابة، ولد

(1 – 2) في سائر النسخ: فثبت له ولد في جريدة طبرستان. (*)

[ 197 ]

بالمدينة ونشأ بالكوفة، أمه وأم الحسين تيمية، ومات بالكوفة وقبره مما يلي كندة ولقيه أبو الفرج الاصفهاني صاحب كتاب الاغاني، وولد عدة من الولد بالعراق وغيرها. فمن ولده الشريف النقيب بواسط، أبو يعلى محمد بن محمد النقيب أبي الحسن ابن جعفر بن محمد المقتول على الدكة مع صاحب الخال ببغداد ابن علي النسابة ابن ابراهيم بن محمد بن الحسن بن علي بن محمد الجواني بن عبيد الله ابن الحسين الاصغر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، ولابي يعلى النقيب ابن الجواني بقية الى اليوم. من ولده أبو القاسم علي كان تزوج آمنة بنت محمد السابسي، فأولدها أربعة ذكور درج، منهم أكبرهم وهو أبو القاسم محمد، والباقون بالشام وغيرها. ومنهم الشريف الجليل القاضي بواسط أبو العباس أحمد بن علي بن ابراهيم ابن محمد بن الحسن بن محمد الجواني، وهو جد شيخ الشرف شيخنا رحمه الله لامه، روى عنه وروى عنه أبو القاسم ابن خداع النسابة رحمه الله، وكان ثقة جليلا، وله عدة كثيرة من الولد فيهم جلالة ولهم بقية. وولد علي (1) بن عبيد الله بن الحسين الاصغر، ويكنى أبا الحسن شهد مع أبي السرايا، وكان كوفيا ” ورعا ” دينا ” لام ولد، عدة من الولد كثيرة. ومنهم محمد المحدث الجليل ابن الحسن بن علي بن عبيد الله الاصغر، قتل هو وأخوه ابراهيم ولم يعقبا.

(1) عبر عنه الرضا عليه السلام ب‍ ” الزوج الصالح ” وقال عليه السلام حين عاده في مرضه: ” انه وزوجه وبنته في الجنة ” – كان زاهد آل أبى طالب واعبدهم في زمانه واختص بموسى والرضا عليهما السلام. وثقه عامة اصحاب الرجال رضوان الله عليهم. راجع: تنقيح المقال 2 / 398 – الاختصاص 89. (*)

[ 198 ]

ومنهم محمد الكوفي الزاهد ابن الشريف الورع الكريم ابراهيم بن علي بن عبيد الله بن الاصغر له بقية قليلة. ومنهم النقيب بالموصل أبو جعفر محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن الحسن بن ابراهيم بن علي بن عبيد الله وعمه أبو جعفر محمد بن الحسن نقيب الحائر، يقال له ابن الاعجمية، ولهما أولاد وبقية يقال لهم بنوا المحترق. ومنهم محمد بن المجد (1) بن يحيى بن حمزة بن محمد المقتول ابن الحسين ابن ابراهيم بن علي بن عبيد الله، له بقية بمقابر قريش على ساكنيها السلام يقال لهم بنوا المقتول. ومنهم حمزة بن أحمد بن علي بن الحسين المعروف بالعسكري، وكان سيدا ” متقدما ” ابن ابراهيم بن علي بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهم السلام لهم ولد فيهم تقدم بنصيبين يقال لهم بنوا حمزة وربما عرفوا ببني أبي الحسن وربما زعموا أنهم بنوا حمزة بن أحمد بن علي بن الحسين بن ابراهيم، والاول، الناقص، قول شيخنا أبي الحسن، والثاني، الزايد (2) فضل رجل واحد نسبهم المعروف، وهو أحب الي، وعليه أعول ان شاء الله تعالى. ومنهم أبو جعفر محمد، نقيب نصيبين أيام بني حمدان، ابن عبيد الله بن الحسين بن ابراهيم بن علي بن عبيد الله، له بقية، وكان ابن أخيه، الشريف أبو عبد الله محمد بن الحسين بن عبيد الله قاضي دمشق وخطيبها، له قدر ومنزلة وأولد ثلاثة ذكور.

(1) كذا واضطربت النسخ ففى (ك) المحل وكذا في (ش وخ) (بالحاء المهملة) وفى العمدة (المجل) بالجيم المعجمة وفى (ر) المحدث ! ولعله ” المخل ” بالخاء المعجمة والله العالم. (2) في الاساس: ” والثانى الزايد قول رجل واحد. ” (*)

[ 199 ]

ومنهم شيخنا أبو الحسن النسابة المصنف شيخ الشرف، وبلغ تسعا ” وتسعين سنة، وهو لام الاعضاء، ويعرف بابن أبى جعفر واسمه محمد بن محمد بن على ابن الحسين بن على بن ابراهيم بن (1) علي بن عبيدالله بن الحسين بن علي بن الحسين بن على بن أبي طالب عليه السلام، وولد عدة من الولد بنين وبنات انقرضوا جميعهم ودرجوا، فلم يبق منهم غير بنات. ومنهم أبو الحسن علي القحط ابن ابراهيم بن محمد بن علي بن عبيد الله ابن علي بن عبيد الله بن الحسين الاصغر، وكان له ولد يمشي في الباطل يعرف بأبي طالب محمد بن القحط خاف، ففر الى الشام وله بقية. ومنهم أبو الحسن المعروف بالكشر (2) ابن محمد بن القاسم بن محمد بن علي بن عبيد الله الثاني ابن علي بن عبيد الله الاول، وابنه أبو البركات السوداوي القصري كان أحد الفضلاء ثم فسد حسه (3)، وكانت له نوادر ومضحكات وجوابات محصلة. ومنهم الشريف السيد الرئيس النقيب أبو الحسن محمد بن عبيد الله الثالث ابن علي بن عبيد الله الثاني ابن علي ابن عبيد الله الاول ابن الحسين الاصغر يلقب بالاشتر لضربة ضربه اياها غلام الفدان (4)، امتدحه المتنبي بالقصيدة التي ذكر فيها الضربة أولها:

(1) في الاساس، زيدت فوق السطر بعد ” ابراهيم ” (بن محمد) وما في المتن من سائر النسخ. (2) كذا في الاساس وفى (ك) المعروف بالكمش (بالكاف والميم والشين) وفى (ش وخ) المعروف بالكش (بالكاف والشين) ولا يبعد اتحاده مع الاساس لان يمكن ان يقرء ما في الاساس بالكش أيضا ” وفى (ر) المعروف بالكشن (بالكاف والشين والنون). (3) كذا في الاساس وفى (ك) كذا (حه) لايقرء وفى (ش وخ) حبه وفى (ر) حسنه (4) في الاساس: غلام الفلان والتصحيح في سائر النسخ و ” الفدان ” من مصطلحات النساب كما مر في ص 77. (*)

[ 200 ]

أهلا بدار سباك أغيدك * أبعد ما بان عنك خردها وفيها يقول: يا ليت بي ضربة أتيح لها * كما أتيحت له محمدها أثر فيها وفي الحديد وما * أثر في وجهه مهندها فاغتبطت ان رأت تزينها * بمثله والجراح تحسدها وولد ولدا ” كثيرا ” رجالا ونساءا “، تقدموا بالكوفة وملكوا، حتى قال الناس: ” السماء لله والارض لبني عبيد الله “. فمن ولده الامير أبو العلاء مسلم الاحول كبشهم وسيدهم وفارسهم أمير الحاج ابن محمد بن الاشتر، وكان له عدة من الولد تقدموا. ومنهم أمير الحاج أبو علي عمر المختار له تقدم وكان لحانا “، قال لي بعض بني أبيهم: حلف المختار بن عبيد الله يوما “، فقال والله التي لا اله غيره (1)، وللمختار بقية بالكوفة. ومن ولد مسلم الشريف أبو القاسم محمد، صديقي، يلقب جمال الشريف مقيم ببغداد، وله عدة من الولد، ومن ولده المبارك أبو الأزهر ابن مسلم، له بقية بطبرية الى يومنا. ومنهم الشريف النقيب أبو عبد الله أحمد بن محمد بن الاشتر، وله عدة من الولد كثيرة وكان جم المروءة، واسع الحال وحدثني بعضهم، ممن يوثق بقوله ان أحمد بن عبيد الله حمل في يوم واحد على أربع وعشرين فرسا (2)

(1) في الاساس وردت الكلمة الملحونة بصورة صحيحة: (والله الذى.) ولما كانت المعنى غير مستقيمة في الاساس يوجد في الحاشية بخط السيد العريضى رحمه الله: ” هنا نقص “. (2) كذا في جميع النسخ. (*)

[ 201 ]

ومنهم أبو الطيب الحسن بن الاشتر، وكان واسع الحال عظيم الجاه والمروءة فحدثني ابن مسلم بن عبيد الله قال: كان عمي حسن يغتسل في الحمام بماء الورد بدلا من الماء ومنهم الشريف أبو عبد الله الحسين بن محمد بن الحسين بن عبيد الله الثالث ابن علي بن عبيد الله الثاني ولد بالكوفة وسافر الى عمان وغيرها ويعرف بابن بنت المراوي (1)، واستقر مقامه بمصر اليوم وله بها ولد، وهو من أهل الخير والستر والصون وله جاه ومنزلة. ومنهم أبو الحسن علي قاضي الرملة، صاحب الشامة ابن عبد الله (2) بن علي بن عبيد الله الثالث ابن علي بن عبيد الله الثاني ابن علي بن عبيد الله الاول، له ولد أجلاء متقدمون بالشام ملقبون، منهم نسيب الدولة مات بالرملة ومنهم أثير الدولة والى بيت المقدس لهما ولا خوتهما بقية الى يومنا. وولد حمزة بن عبيد الله بن الحسين الاصغر وهو لام ولد يعرف بمختلس الوصية، تسعة أولاد منهم بنتان وهما فاطمة وآمنة، ومنهم حمزة وعلي الاصغر والحسن لم يذكر لهم عقب، ومنهم علي الاكبر له ولد بالمداين من العراق الى يومنا وادعى إليهم رجل بفرغانة زعم أنه ابن أبو عبد الله (3) بن أبي طالب بن محمد ابن محمد علي الاكبر ابن حمزة، وهو وأبوه دعيان الى محمد مبطلان ومنهم عبيد الله بن حمزة، كان شاعرا ” له ذيل لم يطل. ومنهم الحسين بن حمزة بن عبيد الله بن الاصغر، ولد بالمدينة ومات وهو

(1) كذا واضحا ” في الاساس وفى (ك وش وخ) ابن بنت المداوى. (2) في سائر النسخ عبيد الله. (3) كذا في الاساس وفى (خ) واما في ش: زعم انه ابن عبد الله بن أبى طالب ثم اضاف الكاتب فوق السطر لفظ (أبى) قبل عبد الله، وفى (ر) نقص هيهنا. (*)

[ 202 ]

لام ولد، فقيلت فيه مراث كثيرة، وخلف أربعة أولاد، محمد المعروف بالشقف والحسن وعبد الله وفاطمة، فأما عبد الله فأولد بالمدينة وانقرض، وأما الحسن بن الحسين فأولد ببلخ. وأما محمد أبو الشقف فأولد ابنا ” وبنتا “، فالابن اسمه الحسين توفى بمصر سنة خمس وتسعين ومائتين، وكان لام ولد، وله سبعة من الولد. منهم أبو علي عبيد الله وأبو يعلى حمزة أمهما بنت العتكى من عامة مصر. وأما عبيد الله فأولد حسان الممرور (1)، بقية على ظني، ومظلوما ” وعبد الله (2). وأما حمزة فأولد أبا القاسم محمد المروف بميمون، فأولد ميمون حسينا ” وقاسما ” وعبد الله، منهم بنوا حمزة اليوم بمصر، فمن قال ان ميمونا ” كان لا يصل الى الباء (3) فقد كذب أو ظن، لان ميمون المخنث الذي لم يلد، اسمه علي بن حمزة ابن عبيد الله بن الحسين بن ابراهيم بن علي بن عبيد الله بن الحسين الاصغر وليس هذا ميمون ذاك، ونسب ميمون بن حمزة بن الحسين من بنى أبي الشقف المصري فصريح صحيح النسب بغير شك. ومنهم أبو أحمد محمد بن حمزة بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين ابن علي بن أبى طالب عليهم السلام (4) وهو لام ولد، يلقب الحرون، وله ولد ببلاد العجم وغير ذلك وبنته أم الحسين خرجت الى جعفر بن أحمد بن عيسى المبارك ابن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام.

(1). والمرة بالكسر مزاج من أمزجة البدن، ومررت به مجهولا أمر مرا ” ومرة غلبت على المرة، وقوة الخلق وشدته (قاموس) (2) في (ك وش) عبيد الله. (3) في (ك وش) الى اليسار ؟ (4) في (ك) أبى طالب وبنوا ذلك ببلد العجم وبنته ام الخزون خرجت الى جعفر. الخ. وولدت، وولد جعفر الحجة وفى خ: وبنوا ذلك وبنته أم الخزون خرجت الى. ! ! (*)

[ 203 ]

وولد جعفر الحجة ابن عبيد الله بن الحسين الاصغر وأمه جمحية، سمته الشيعة (1) الحجة، وكان فصيحا “، عدة من الولد الذكور والاناث. منهم أبو عبد الله الحسين بن جعفر مات سنة ست وعشرين ومائتين، وعاش ثماني وأربعون سنة وكان يروي الحديث ويجود بما في يده، فقيلت فيه المراثي، وحزن عليه من كان يعرفه، ومات عن جماعة من الولد، منهم، زينب بنت الحسين ابن جعفر خرجت الى عمري علوي وكانت ذات ورع. ومن ولده كلثوم بنت الحسن بن الحسين بن جعفر خرجت الى ابراهيم بن يوسف الجعفري، وأختها زينب امرأة العلوي العمري البلخي ومن ولده، قوم ببلخ وجلاباد، محلة ببلخ، وهراة. وولد الحسن بن جعفر الحجة ابن عبيد الله بالمدينة ويكنى أبا محمد وكان جوادا ” ذا منزلة مات سنة احدى وعشرين ومائتين وله سبع ثلاثون سنة، فمن ولده، القاضي العفيف جعفر بن أحمد الاعرج ابن الحسن بن جعفر ومنهم الشريف الناسب صاحب كتاب النسب، المدني، أبو الحسين يحيى ابن الحسن بن جعفر الحجة، وليحيى فضائل وأولاد سادة لهم ذيل عظيم، فمن ولده الشريف الدين الخير اسحاق بن محمد بن ابراهيم بن يحيى الناسب، مات عن أولاد ذكور. ومن ولده الشريف أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة، وهو المعروف بالدنداني، روى كتاب جده، وكان محدثا ” فاضلا. سكن بغداد سوق العطش، رآه ابن أبي جعفر شيخنا رحمه الله وروانا عنه بعض كتاب يحيى بن الحسن في النسب، ولقيه أبو القاسم ابن خداع نسابة المصريين

(1) كذا في جميع النسخ وفى العمدة ص 330:. وجعفر بن عبيد الله من أئمة الزيدية وكان له شيعة يسمونه الحجة. (*)

[ 204 ]

رحمه الله، وأبو محمد الحسن المعروف بابن أخي طاهر. ومنهم الشيخ المحدث ببغداد، وهو الحسين بن علي بن يحيى بن الحسن ابن جعفر الحجة، وله اخوة بمصر وغيرها ومنهم آل طاهر وآل عبد الله ابني يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة، ولهم صيت وتقدم بالكوفة. فمنهم أمير المدينة اليوم أبو هاشم داود بن الحسن بن داود أبي أحمد القاسم ابن عبيد الله بن طاهر، وكان له ولد ذكر يكنى أبا. (1) واسمه هاني مات وليس للامير أبي هاشم اليوم ولد ذكر. ومنهم أحمد بن الحسين بن أبي هاشم داود بن القاسم بن عبيد الله بن طاهر له تقدم ورياسة وله ولد ذكر. ومنهم بنوا مهنا بن داود بن القاسم بن عبيد الله بن طاهر، لهم جلالة ورياسة وفيهم كثرة، كان منهم عبد الله بن مهنا فقتله الهاشميون غدرا ” وأخذ بثاره، ورأيت منهم عبد الله (2) بن مهنا الاطروش ومحمد المعروف بسبيع والحسن ما منهم الا له عدة من أولاد ذكور وفيهم كرم وعقل ولهم لسن ومنة. ومنهم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن سليمان بن الحسن بن طاهر، وهو شيخ مسن بالرملة لهم بقية يقال لهم بنوا شقايق. ومنهم علي بن زيد بن الحسن بن طاهر له بقية بالرملة الى اليوم. ومنهم الحسن بن عبد الله طاهر بن الحسن بن عبد الله بن طاهر كان بالعراق وله أخوان بمصر. ومنهم بقية بدمشق، ومنهم محيا بن عياش بن محمد بن طاهر بن يحيى بن الحسن

(1) بياض بالاصل في الاساس وفى (ك وش) أيضا ” وأما في (خ) سقطت عبارات هنا. (2) في (ش) فقط عبيد الله. (*)

[ 205 ]

ابن جعفر الحجة، وكان كريما ” شجاعا ” مات بالمدينة، وله بقية بها الى يومنا. ومنهم على الخطيب القاضي ابن محمد بن عبد الله بن يحيى الشويخ (1) ابن طاهر بن يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة ولد بمصر، وحمل الى المدينة، وليس له ذكر الى يومنا. ومنهم أبو جعفر المسلم بن الحسن بن القاسم بن عبيد الله بن طاهر، كان حسن الاخلاق صبيح الوجه سديدا “، رأيته بميافارقين، وولد بحلب ونقل الى المدينة، وكان آدم شديد الادمة، ومات عن ولد ذكر. ومنهم الحسن بن طاهر بن مسلم بن عبيد الله بن طاهر بن يحيى، وهو المتولي قتل التاهرتى على ما حكي ثم طالب بتركته فلم يعط منها شيئا “، وكانت له حشمة وفيه اقدام، ورأيت من ولده الشريف، أبا الحسن عليا ” خطيبا ” شاعرا ” وافر العقل مليح السداد ومسلم بن عبيد الله بن طاهر أمير الشريف (2)، نقيب دين كثير المحاسن رحمه الله، وروى الكتاب الزبيري في النسب، وكان عاقلا ممدحا ” وقطن بمصر، وكان قريبا ” من السلطان محتشما “، ويعرفه المصريون بمسلم العلوي، وكان أخوه أبو محمد عبد الله سيدا ” متقدما “، انقرض عبد الله. ومنهم آل عرفات وهو عبد الله بن الحسن بن طاهر بن يحيى بن الحسين، وله بقية بالمدينة الى يومنا. ومنهم أبو الحسين زيد بن ابراهيم بن عيسى المعتوه بن زيد، ويدعى مباركا، ابن الحسين بن طاهر، له بقية بالراملة الى يومنا.

(1) في (ك وش وخ) الشريح بالراء والحاء المهملة. (2) في (ك وش وخ) شريف غير محلى بال. (*)

[ 206 ]

ومنهم النقيب أبو مهنا عبد الله بن مسلم بن موسى بن عبد الله بن يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، رأيته بمصر يملؤ العين والقلب، عليه وقار وله سمت، وله عدة بنين واخوة ولدوا. وولد عبد الله بن الحسين الاصغر ابن زين العابدين عليه السلام، مات في حياة أبيه وأمه الزبيرية، أحد عشر ولدا ” منهم: الاناث: فاطمة، وزينب، وأم سلمة. فاما فاطمة فأمها الزبيرية، وأما زينب فذكر صاحب المبسوط، العمري، ان الرشيد زف زينب بنت عبد الله بن الحسين الاصغر فدخل خادم ليربطها بتكة، فرفسته فدقت له ضلعين فخافها الرشيد وردها من غدها الى الحجاز، وأجرى عليها أربعة الاف دينار في السنة، وأدرها المأمون بعد ذلك. وأما ام سلمة فخرجت الى ابن عمها علي بن عبيد الله، وكانت من أفاضل النساء. والذكور: جعفر، والقاسم، وعبد الله، وعلي، وعبيد الله، وابراهيم، وبكر، وعلي فدرجوا (1) وأما علي الاكبر فكان له ولد انقرضوا، وأما عبد الله بن عبد الله فكان فصيحا “، ولذلك يدعى أبا صفارة من حسن خلقه، وكان له عدة من الولد. منهم الحسين بن عبد الله بن عبد الله أحد الفضلاء العباد يقال له ابن الزبيرية وبنته آمنة بنت أبي صفارة أم الداعي الكبير الحسن بن زيد بن محمد بن اسماعيل ابن الحسن بن زيد الحسني. وأما القاسم بن عبد الله بن الحسين الاصغر، فكان خيرا ” فاضلا مقيما ” بطبرستان أعقب، وكان له بقية بالكوفة من ولده علي يقال لولده: بنوا العمرية، أمهم رقية

(1) في (ش) فقط (فدرجا) بصيغة التثنية والظاهر انه من سهو الناسخ. (*)

[ 207 ]

بنت عمر بن علي بن عبيد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليهم السلام. وولد جعفر بن عبد الله بن الحسين الاصغر ابن علي بن الحسين عليهما السلام، وكان كثير الفضائل جم المحاسن، أمه زبيرية، يلقب صحصحا “، ثلاث بنات هن: خديجة، وزينب، وأم علي، ومن الذكور: عبد الله، وأحمد، واسماعيل، ومحمد. فأما عبد الله فكان يقال له العقيقي وأولد ولم يطل ذيله، واما أحمد فكان يعرف بالمقتدي (ظ: المنقذى) نزل مكة وهو لام ولد ومن ولده الحسين صاحب خليص، ابن علي بن جعفر بن أحمد بن جعفر صحصح، وله ولد بمكة. فاما اسماعيل بن صحصح مكيا (1)، لام ولد، يقال له المنقذي، سألت عن هذا الاسم شيخنا أبا الحسن بن أبي جعفر، رحمه الله، فقال سكنوا دار منقذ بالمدينة، فنسبوا إليها ووجدت، أني هذه الحكاية بخط ابن دينار. فمن ولده بالكدراء، الحسن بن علي بن محمد بن اسماعيل المنقذي له بقية باليمن. ومن ولده محمد بن القاسم بن المنقذي صاحب خليص. ومن ولده مطهرين أحمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن اسماعيل المنقذي يعرف بابن بنت القلندر الهاشمي ومطهر هذا صحيح النسب ثابت في الجرايد على غير هذا النسب فيما أظن، هو مطهر بن علي بن الحسين بن أحمد ابن محمد بن علي بن اسماعيل ولمطهر بقية بالشام من علوية عمرية. ومنهم الشريف السيد النقيب الفاضل أبو الحسن محمد بن الحسن بن أحمد ابن علي بن محمد بن اسماعيل بن جعفر بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين ابن علي بن أبي طالب عليهم السلام، كان صاهر الكامل أبا القاسم ابن المغربي رحمهما

(1) كذا في جميع النسخ منصوبا ” بلا وجه الا في (خ) ففيها وردت صحيحا ” ” فكان مكيا ” (*).

[ 208 ]

الله، وولي أبو الحسن نقابة البصرة، وكان الى جانب الخير والسلامة رأيته تعلوه صفرة، وكان يقال انه يشبه زين العابدين عليه السلام، وولده اليوم الشريف النقيب على الحائر على ساكنه السلام أبو المعالي علي بن محمد المنقذي أحد الفضلاء الادباء. وأما محمد بن جعفر صحصح فيدعى بالعقيقي وكان خيرا، فمن ولده الحسن ابن العقيقي، آمنه الحسن بن زيد، ثم ضرب عنقه صبرا ” على باب جوجان ومنهم أحمد بن الحسين بن محمد العقيقي، كان ناسبا ” فاضلا، حبس هو ومحمد بن ابراهيم بن علي بن عبيد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب ثم اطلق العمري وبقى الحسيني سبع عشرة سنة، وكان له ولد يقال له الحسين، ربما اعترضه النسابون بطعن، سببه غيبة ابنه، وهو صحيح الولادة. ومنهم مسلم العقيقي المصري ابن ابراهيم بن أحمد بن الحسن بن ابراهيم ابن محمد العقيقي له بقية ببغداد ومنهم كيا أبو جعفر رأيته بحصن مهدي قصيرا ” شيخا ” الحى واسمه عبد الله بن زيد بن عبد الله بن علي بن أحمد الزاهد بن جعفر بن محمد العقيقي يقال لهذا البيت بيت الزاهد منهم ببغداد، أبو الغنائم الحسن بن علي بن الحسين بن علي ابن أحمد الزاهد. ومنهم علي بن محمد بن القاسم بن علي بن محمد العقيقي ابن جعفر صحصح ابن عبد الله بن الحسين الاصغر ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، نزل الرملة وكان ذايسار وقدر وتوجه. وولد الحسن بن الحسين الاصغر ابن زين العابدين عليه السلام. وكان محدثا مدينا “، مات بأرض الروم وكان لام ولد، أربعة أولاد، منهم: فاطمة بنت الاموية خرجت إلى ابن عمها أحمد بن محمد (1) الاصغر، وخلف عليها رجل جعفري، وعبد الله

(1) كذا في جميع النسخ والظاهر: محمد بن الاصغر. (*)

[ 209 ]

وقع إلى الغرب، والحسين فتح مكة أيا الحج، وكان لهم ولد أراهم انقرضوا. ومحمد بن الحسن (1) يلقب ” السليق ” (2) خرج مع محمد بن الصادق عليه السلام بمكة وكان سيدا ” قد روى الحديث، وأمه أموية، أولد السليق وأكثر، فمن ولده الحسين ابن محمد بن عبد الله بن محمد السليق بن الحسن بن الحسين الاصغر، ادعى نسب الحسين هذا، أبو عبد الله، المعروف بجلابآدى الهروي، وصح بطلان دعوى الجلابادى. ومنهم أبو عبد الله محمد بن المحسن بن الحسن بن عبد الله بن الحسن بن محمد بن عبد الله بن السليق رأيته ببغداد يجمع النسب ولا يحسن التشجير. ومنهم الشريف أبو طالب عبيد الله بن الحسن القاضي ابن جعفر بن محمد بن عبد الله بن محمد السليق، أحد المتقدمين بالري، تولى كشف الجلابادي، ومات أبو طالب عن عدة من الولد. ومنهم الشريف النقيب القاضي بواسط، يحفظ القرآن، أبو جعفر محمد بن اسماعيل بن الحسن بن جعفر بن محمد بن عبد الله بن السليق يعرف بابن القاضي، ومنهم أبو محمد الحسن، الفقيه المحدث صاحب كتاب ” المبسوط ” ابن حمزة بن علي المرعشي ابن عبد الله بن محمد بن الحسن بن الحسين الاصغر وهذا البيت يقال لهم بيت المرعش.

(1) في الاساس وك وخ جاء سهوا “: محمد بن الحسين. (2) كذا (في الاساس وفى ك وش) بتقديم اللام على الياء وزان ” امير ” وفى (خ) وفى العمدة ص 313 وفى ” المقاتل الطالبين ” وفى مخطوطة الباريزية من العمدة (ورق 191) (السليق) بتقديم الياء على اللام، ويضيف ابن عنبة ره نقلا من أبى نصر البخاري: ” لقب بذلك لسلاقة لسانه وسيفه مأخوذ من قوله تعالى: سلقوكم بألسنة حداد ” انتهى، وفى القاموس: والسليق كأمير ما تحات من صغار الشجر، والسيلق كصيقل، السريعة، والله العالم. (*)

[ 210 ]

ومنهم الشريف أبو القاسم علي بن العباس بن أحمد بن الحسين بن علي بن عبد الله بن محمد بن الحسن بن الاصغر ابن المرعش (1) بالبصرة، رأيته ومات عن بنات، ومرض فكه فأخرج منه عظم وأدخلوا فيه سواه على ما حكي، ولابي القاسم عدة أخوة ببغداد والبصرة وغيرهما (2). وولد علي بن الحسين بن علي بن الحسين السبط عليهما السلام ابن الزبيرية، وكان مدنيا ” عدة كبيرة من الولد، فمن ولده، جعفر بن عبد الله بن علي بن الاصغر فيه وفي ولده طعن قوى، وهم ببلخ. ومنهم نقيب الموصل أبو عبد الله جعفر بن محمد بن الحسن بن محمد ابن الحسن بن موسى حمصة ابن علي بن الحسين الاصغر، مات عن أولاد ذكور، وهذا البيت يقال لهم بيت بني حمصه. ومنهم محمد الملقب ” أندا ” بن علي بن عبيد الله سدرة * ابن الحسن بن عبيد الله بن الحسن بن علي بن أحمد بن علي بن الاصغر، وعمه الحسن بن عبيد الله سدرة * وهذا البيت بالموصل يقال لهم بنوا سدرة ومنهم بقية الى يومنا. ومنهم أبو الحسين يحيى بن محمد الفقيه ابن عبد الله بن الحسن حقينة ابن

(1) في (ش) يقال له ابن المرعش بالبصرة. (2) في حاشية (خ) كتب ناسخ نسخة (ش) ” ومن بنى على المرعش الشريف أبو عبد الله الحسين، له ذيل طويل منهم شرفاء نقباء ببلاد طبرستان ” ” ملقبون أجلاء، منهم الزاهد العابد الناسك النقيب أبو الحسن، نزيل طبرستان ابن أبى عبد الله ” ” الحسين بن على المرعش ابن عبد الله أمير العافين (كذا) ابن محمد بن الحسن بن الحسين الاصغر وولده أبو محمد هاشم له عقب ” انتهى ما في حاشية (خ) والناسخ أدرج هذه العبارة في متن نسخة (ش) مع اضافة ” الحسن ” بن أبى عبد الله وقبل الحسين ابن على المرعش، وأضافه ” صاحب الصندوق الذى يزار ” قبل ” نزيل طبرستان “. * ما بين النجمتين ساقطة من (ك). (*)

[ 211 ]

علي بن أحمد بن علي بن الاصغر، وكان فاضلا روى الحديث، وله ولد واخوة، لهم ذيل، وهذا البيت يقال لهم الحقينيون. ومنهم محمد والمحسن ابناء الحسين بن موسى بن أحمد بن عبد الله بن الحسن حقينة، هما بدمشق، ولهما بقية هناك، ولهما أخ يقال له الحسن السديد بمصر على ما بلغني، وهو نسب وجدته فنقلته ليتأمل ومنهم فاطمة بنت محمد بن الحسين بن محمد كرش بن جعفر بن عيسى بن علي بن الحسين الاصغر، كان لها قدر، هي زوجة أبي عبد الله محمد بن أحمد ابن علي بن محمد الصوفي العمري العلوي الملقب ” ملقطة ” وله منها أولاد وهذا البيت يعرف ” بيت كرش ” وولد سليمان بن الحسين الاصغر وأمه أنصارية، أربعة زينب ويحيى، وأم كلثوم خرجت الى الحسين بن جعفر بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام فولدت له جعفر وعقيلا وعلية، وخلف عليها ابن عمها محمد بن الحسن، فولدت له خديجة، وسليمان ولد بعد أبيه، أم الابنين أم ولد وأم البنتين محمدية. فأولد يحيى جماعة، منهم محمد الشيخ الشريف ابن يحيى بن سليمان، وولد سليمان بن سليمان جماعة أعقب منهم الحسين بخراسان والحسن بالمغرب فمن ولد الحسن الشريف الطاهر الفاطمي بدمشق واسمه حيدرة بن ناصر بن حمزة بن الحسن، ولحمزة ولد يقال لهم حيلان (1) بالمغرب، وهم في عدة كثيرة يقال لهم ببلد مصر وغيرها ” الفواطم ” باقون إلى يومنا. آخر نسب بني الحسين الاصغر ابن علي بن الحسين عليهما السلام.

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي

المصدر الثامن عشر

اعقاب الشريف الحسين الاصغر ( نسب الحويطات )

——————————————————————————–

هو الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب ، ويكنى أبا عبد الله ، وأمه أم ولد اسمها ساعدة ، وكان عفيفاً محدثاً فاضلاً ، وتوفي سنة سبع وخمسين ومائة ، وله سبع وخمسون سنة ، ودفن بالبقيع ، وله عقب كثير بالحجاز والعراق وبلاد العجم والمغرب ، ومنهم أمراء المدينة ..

وأعقب الحسين الأصغر من خمسة رجال ، وهم : عبيد الله الأعرج ، وعبد الله ، وعلي ، وابو محمد الحسن ، وسليمان .

أما سليمان بن الحسين الأصغر ، فأمه عبادة بنت داود بن أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري ، وأعقب من ابنه سليمان وحده.

وأعقب سليمان بن سليمان من ولديه : الحسن ، والحسين .

وأما أبو محمد الحسن بن الحسين الأصغر ، وأمه أم أخيه ، فأعقب من ولده : محمد وحده .

وأعقب محمد بن الحسن بن الحسين الاصغر من ولده : عبيد الله .

وأعقب عبيد الله بن محمد بن الحسن بن الحسين الاصغر من ولديه : محمد السيلق ، وعلي المرعش .

أما محمد السيلق بن عبيد الله ، فأعقب من أربعة رجال ، وهم : أبو عبد الله جعفر ، والحسن ، وعلي الأحول ، وأحمد المنتوف .

وأعقب أبو عبد الله جعفر بن محمد السيلق من ثلاثة رجال ، وهم : الحسن حسكة ، وأبو جعفر أحمد ، وأبو القاسم محمد .

وأما علي المرعش بن عبيد الله ، فأعقب من ثلاثة رجال ، وهم : أبو عبد الله الحسين المامطري ، وأبو القاسم حمزة ، وأبو علي الحسن ، ولهم أعقاب منتشرة .

وأما علي بن الحسين الاصغر ، فاعقب من ثلاثة رجال ، وهم : عيسى الكوفي ، وأحمد حقينة ، وموسى حمصة .

أما موسى حمصة بن علي بن الحسين الاصغر ، فاعقب من ولده : الحسن ، واعقب الحسن هذا من ولده : محمد ، واعقب محمد هذا من ولده : الحسن حمصة .

واما احمد حقينة ، فاعقب من ولده : علي وحده

واعقب علي بن احمد حقينة من ثلاثة رجال ، وهم : الحسن ، والحسين ، ومحمد .

وأما عيسى الكوفي ، فاعقب رجلين ، وهما : جعفر ، واحمد العقيقي .

واعقب جعفر بن عيسى الكوفي من ثلاثة رجال ، وهم : ابو القاسم محمد يلقب كرشاً ، وابو هاشم محمد يلقب الفيل ، وابو الحسن محمد يلقب مضيرة .

واما عبد الله بن الحسين الاصغر ، وامه ام أخيه عبيد الله ، ومات في حياة أبيه ، فاعقب من ولده : جعفر صحصح وحده .

وأعقب جعفر صحصح بن عبد الله بن الحسين الاصغر من ثلاثة رجال ، وهم : محمد العقيقي ، واسماعيل المنقذي ، واحمد المنقذي .

واعقب احمد المنقذي من ستة رجال ، وهم : عبد الله ، وعلي، وجعفر ، والحسن ، والحسين ، وابراهيم

واعقب اسماعيل المنقذي من ثلاثة رجال ، وهم : ابراهيم ، ومحمد ، وعلي .

واعقب محمد العقيقي من أربعة رجال ، وهم : ابراهيم ، وجعفر ، وعلي ، والحسن .

وأما عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر ، ويكنى أبا علي ، فأعقب من أربعة رجال ، وهم : جعفر الحجة ، وعلي الصالح ، ومحمد الجواني ، وحمزة مختلس الوصية .

المصدر التاسع عشر

أشراف الحجاز بني الحسن

يرجع كافة أشراف الحجاز بني الحسن في وقتنا الحاضر من عقب عبد الله الشيخ الصالح ، الذي أعقب خمسة أولاد هم :

 

مشجر طبقات أشراف الحجاز من كتاب الشريف محمد إبراهيم الكتبي

اولا.يحيى السويقي بن عبد الله الشيخ الصالح بن موسى الجَوْن الحسني العلوي ,يعرف بالسويقي , لسكناه سويقة المدينة ,قريه حول المدينة , ويلقب بالفقيه , أعقب من رجلين ,أبو حنظلة إبراهيم وأبو داود محمد , لهم أعقاب في الحجاز ويمامة نجد والعراق والشام ومصر .

ومن المصادر التي ذكرت ابناء واعقاب يحيى السويقي]

  • قال الفخر الرازي الشافعي[1]

…وأما يحيى السويقي بن عبد الله بن موسى الجون، فله اثنان معقبان:

محمد أبو داود السويقي، وإبراهيم حنظلة النقيب باليمامة، أمهما مريم بنت إبراهيم بن موسى الجون. أما محمد فله من الأبناء المعقبين عشر:

يوسف أبو محمد عروس الخيل، وأحمد أبو جعفر، وأبو الحسن علي، وإدريس الافطح، وعبد الله أبو محمد، وصالح، والعباس، وداود الشاعر أبو الحمد ويحيى الكلح يلقب (شيظم) والقاسم الأكبر وفيهم كثرة، و موضعهم تنيس ودمشق والبادية والمدينة وبغداد.

  • قال صاحب الفخري [2]:

في ص 93 : … واما يحيى الفقيه السويقي ابن عبد لله الرضا ابن موسى الجون ، فأعقب من ولده رجلان : محمد ابو داود السويقي. وابراهيم ابو حنظله النقيب باليمامة ، امهما مريم بنت ابراهيم بن موسى الجون….

وفي ص94، قال :

..اما محمد السويقي ، فعقبه من تسعة رجال: يوسف عروس الخيل العقيقي…… والعباس الاسود ابن محمد السويقي بالحجاز، اعقب بها وببغداد

  • قال السيد جمال الدين احمد بن علي الحسيني[3] ()

.. وأما يحيى بن عبد الله بن موسى الجون : ويلقب السويقي ويقال لولده السويقيون فأعقب من رجلين :

أبي حنظله إبراهيم(النقيب باليمامة) ، وأبي داود محمد السويقي

أما أبو داود محمد بن يحيى السويقي ، فقال الشيخ تاج الدين أعقب من ثمانية رجال وقال أبو عبد الله بن طباطبا : أعقب من سبعه هم : يحيى ويوسف الخيل والعباس وعبد الله وداود وعلي والقاسم (وزاد ) النقيب تاج الدين أبا جعفر احمد وفيهم كثرة، و موضعهم تنيس ودمشق والبادية والمدينة وبغداد.

اما : العباس بن ابو داود محمد ، فقال السيد ابن عنبه في عمدته ص119 ومن بني العباس بن محمد بن يحيى ، يحيى بن العباس وهو فارس من فرسان بني الحسن(عليه السلام) …

  • قال شيخ الشرف العبيدلي [4]:

..رأيت يحيى هذا طويلا اسود قوي القلب قتل في البطائح بنشابه رماه بها الاكراد ليلا وأولد بالعراق عدة اولاد منهم : ابو الغنائم يحيى بن يحيى ، له جعفر بن ابي الغنائم ، ومحمد بن يحيى له يحيى بن محمد بن يحيى …

  • قال السيد محمد بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي [5]:

..ابو الغنائم له عقب كثير العدد وهو فارس من فرسان بني الحسن قال شيخ الشرف….

ورسم ليحيى بن العباس ، خمسة ابناء ، وهم : عبدالله ، وجعفر ، واحمد ، وابو المكارم ومحمد ، وقال ان لمحمد هذا ولد اسمه محمد ايضا ، انقرض ولده( والقول لعميد الدين النسابة)

  • قال السيد علي بن محمد بن علي العلوي ابن الصوفي العمري[6]:

… فأما يحيى بن عبد الله ، فيعرف بالسويقي ومن ولده خلق كثير بالحجاز وغيرها . فمن ولده يحيى بن العباس بن محمد بن يحيى السويقي بن عبد الله بن موسى ابن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام .

قال شيخي أبو الحسن شيخ الشرف: رأيت يحيى هذا طويلا أسود قوي القلب قتل في البطائح بنشابة ، وأولد بالعراق عدة أولاد ، ومنهم أبو الحسين عبد الله الكوسج النسابة ابن يحيى النسابة ابن عبد الله بن محمد بن يحيى السويقي وكان أولد أولادا ” يقال لهم ” بنو الغلق ” منهم رجل معتوه ، ومنهم عروس الخيل ميمون فارس بني حسن ابن يوسف الخيل ابن محمد بن يحيى السويقي.


ثانياـ صالح بن عبد الله، أعقب من إبنه محمد، كان لولده مملكة ببلاد غانة في السودان ولا يعرف له عقب اليوم .

ثالثاـ موسى الثاني بن عبدالله , ويعرف عقبه بالأشراف الموسويون ومنتشرون اليوم في الحجاز والعراق ومصر والسوادن وبلاد الشام .

رابعاـ أحمد المِسْوَر بن عبد الله، ويعرف عقبه بأشراف الحجاز الأحمديون، ومنتشرون اليوم , في الحجاز والعراق وبلاد الشام .

خامساـ سليمان بن عبد الله، ويعرف عقبه بالأشراف السليمانيون، ومنتشرون اليوم في المخلاف من أرض الحجاز . |}

المصادر والمراجع

  1. ^ الشجرة المباركة في انساب الطالبي/ الفخر الرازي الشافعي /ص6
    1. ^ الفخري في انساب الطالبيين/القاضي اسماعيل المروزي الازوارقاني/تحقيق مهدي رجائي، نشر مكتبة السيد المرعشي 1409هـق
    1. ^ عمدة الطالب في انساب آل ابي طالب/ تأليف:ابن عنبه الحسني المتوفي سنة 828هج/ مطبعة الديواني ـ بغداد/ نشر دار الاندلس للطباعة والنشر والتوزيع ـ النجف / تحقيق وتصحيح سيد محمد صادق بحر العلوم / ص118
    1. ^ تهذيب الأنساب ونهاية الأعقاب‏/شيخ الشرف محمد بن أبي‏ جعفر العبيدلي‏ (ت‏435هـ)/ مطبوع ، بتحقيق: محمد المحمودي ، الناشر: مكتبة المرعشي ، قم ، 1413هـ
    1. ^ بحر الانساب ، ص177/ المشجر الكشاف لأصول السادة الاشراف للعلامة السيد محمد بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي النسابة وعلية تحقيقات السيد محمد مرتضى الحسيني الزبيدي شارح القاموس بخط يده نقل ، من دار الكتب المصرية من نسخه وحيده مخطوطه بيد العلامة السيد محمد مرتضى الزبيدي المتوفي سنة 1205 هجـ
    1. ^ المجدي في أنساب الطالبيين/ السيد علي بن محمد بن علي العلوي ابن الصوفي العمري/ ص 45. مطبوع

المصدر العشرون

 

الإمام
الحسين الأصغر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي
(100هـ – 157هـ)

 

نسبه

الحسين الأصغر
بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف
بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن
خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان

أمه أم ولد اسمها
ساعدة

أبناؤه

عبيدالله
الأعرج, عبدالله العقيقي, سليمان, علي, الحسن

سبب تسميته بالأصغر[عدل]

كان لديه أخ أكبر
منه اسمه الحسين لم يعقب أبناء , فسمي الأصغر

سيرته

كان سيدا جليل
القدر ,رفيع المنزلة, عظيم الشأن, عالي الهمة, عالما عاملا, فاضلا كاملا, صالحا عابدا,
ورعا زاهدا, عفيفا تقيا, نقيا ميمونا, روى الحديث عن أبيه وأخيه محمد الباقر وعن عمته
فاطمة بنت الحسين وكانت تحدث بفضائله.

روى عنه الحديث
جماعة منهم: عبدالله بن المبارك بخراسان ومحمد بن عمر الواقدي وغيرهما من الفضلاء الكبار

قالوا عنه

روي عن جعفر الصادق
انه كان يقول: عمي الحسين من (الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا
خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً) وروي عنه انه كان يتصدق كل جمعة بدينار
قال المفيد: قال حدثني سعيد صاحب الحسن بن صالح قال: لم أرى أحدا أخوف من الله من الحسين
بن صالح حتى قدمت المدينة فرأيت بها اباعبدالله الحسين بن علي بن الحسين فلم أرى أشد
خوف منه من خشية الله , كأنما انه ادخل في النار ثم اخرج منها لشدة خوفه وزهده وورعه
, روي عن أحمد بن عيسى قال: حدثني أبي قال: كنت أرى الحسين بن علي بن الحسين يدعو بخضوع
وخشوع

 

أعقابه

عقبه عالم كثير
بالحجاز والعراق والشام وبلاد العجم والمغرب ومصر يعرفون ببني الحسين الأصغر ومنهم
أمراء المدينة المنورة, وسادات العراق, وملوك الري وأكثر أعقابه في ابنه عبيد الله
الأعرج (الأعرج الأول) بن الحسين الأصغر من كثرتهم وانتشارهم قال الناس ( السماء لله
والأرض لبني عبيدالله) والقول ينسب لأحد نسابة أشراف الحجاز قبل مئات السنين

من عقبه: الأشراف
بنو ميمون, الأشراف بنو الجواني, الأشراف بنو المحترق, الأشراف بنو طفيطفة, الأشراف
بنو قاسم, الأشراف بنو النعجة, الأشراف بنو ترجم, الأشراف بنو العزي (أكثرهم في العراق),
الأشراف بنو شقشق, الأشراف بنو عياش,الأشراف بنو الفش, الأشراف بنو كمكمة, الأشراف
بنو مهنا, الأشراف بنو المكتاسية, الأشراف بنو غرام, الأشراف بنو عجيبة, الأشراف بنو
الزاهد, الأشراف بنو الفوارس, الأشراف آل ابي طاهر العلوي (بالرملة والحجاز), الأشراف
بنو حسين (حلفاء آل ظفير في نجد), الأشراف الحمزات, الأشراف الوحاحدة , الأشراف الجمامزة
(منهم بصعيد مصر بقنا ومنهم بالمدينة), الأشراف المخايطة, الأشراف بنوجعفر, الأشراف
بنو ثابت, الأشراف آل أبي زيد, الأشراف المناصير, الأشراف المهانية, الأشراف بنوغيلان,
الأشراف بنو الأعرج, الأشراف بنو مصابيح, الأشراف بنو علوان, الأشراف العرفات, الأشراف
بنو عكة, الأشراف آل أبي المجد, الأشراف الهواشمية, الأشراف بنو السيف, الأشراف العياسا,
الأشراف آل طفيل, الأشراف آل نعير, الأشراف الفواطم(في مصر), الأشراف المنايفة , الأشراف
آل جماز(غير جمامزة قنا), الأشراف الشداقمة, الأشراف آل معرعر, الأشراف السراحين(لايوجد
منهم اليوم في المدينة وهم بمصر), الأشراف الملاعبة(غير ملاعبة قبيلة مطير “تشابه
أسماء”), الأشراف آل ودي بن جماز, الأشراف آل شامان, الأشراف آل عساف… وغيرهم
كثير بالحجاز والعراق والشام وبلاد العجم والمغرب ومصر وخراسان ومنهم من دخل بلاد الهند

 

أمراء المدينة
من عقبه

أمراء وحكام المدينة
المنورة

 

وفاته

توفي عام 157هـ
ودفن في المدينة النبوية في البقيع عن عمر 57سنة

   تصنيفان: هاشميون

مدفونون في البقيع

 

المصدر الحادي والعشرون

                                                          اداره واشراف الأستاذ حامد العقيقي

مايو 30, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.